معلومات عنا

معلومات عنا

نحن مجموعة عمل مؤلفة من مراكز بحثية وطنية ووسائل إعلام مستقلة، نعمل في جميع أنحاء المنطقة العربية ولا سيّما في مصر ولبنان وتونس والأردن، مع شبكة واسعة من المؤسسات المماثلة ومع مختلف الجهات الفاعلة. تأسس هذا الائتلاف في منتصف العام 2020 بهدف تعزيز العدالة الاجتماعية خلال وبعد وباء كوفيد-19 في المنطقة العربية من خلال دراسة أنظمة الحماية الاجتماعية القائمة، وإنتاج المعرفة حول من يتم استبعاده من الأنظمة الحالية، والدعوة إلى إدخال إصلاحات تشمل الفئات المهمشة. ومن الجدير بالذكر أن نهجنا إزاء العدالة الاجتماعية نهج قائم على حقوق الإنسان، يدمج مفاهيم التنمية المستدامة، و”عدم ترك أي أحد خلف الركب”، والعدالة بحسب النوع الاجتماعي.

ونتطلع إلى تحقيق هدفنا المتمثل في توفير الحماية الاجتماعية الشاملة والفعالة من خلال إشراك المجتمعات المعنية في عمليات صنع القرار وتزويد الجهات الفاعلة بالبحوث الحيوية اللازمة لإثراء جهودهم وتوطيدها

معلومات عنا

ما هو الدور الذي يمكن لمختلف الجهات الفاعلة، بمن فيهم النساء والفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة/تهميشا أنفسهم، أن يلعبوه في عمليات صنع القرار وتنفيذ ورصد السياسات والبرامج المتعلقة بالحماية الاجتماعية؟

2
رؤيتنا

نتصور نظم حماية اجتماعية فعالة وشاملة في المنطقة العربية تعزز إعادة توزيع، بدلا من مجرد تعبئة الموارد، وتقلل من عدم المساواة متعددة الأبعاد داخل البلدان العربية، من خلال تنفيذ سياسات وبرامج اجتماعية واقتصادية تضع في اعتبارها أهمية العدالة الاجتماعية، والاستجابة الجنسانية، والحساسية لمختلف أشكال الهشاشة والتهميش. ونحن ندرك التحدي المتمثل في تحقيق هدفنا في المنطقة في الظل التعامل مع مشهد سياسي واقتصادي شديد التقلب في كلّ من الدول الأربع المستهدفة.

نفهم

ونفهم الحماية الاجتماعية بوصفها نمطا مستمرا من البرامج، ولا سيما من السياسات الرامية إلى تحقيق العدالة الاجتماعية على المدى الطويل، والحد من الفقر والهشاشة، فضلا عن التنمية المستدامة، مما يجعل المفهوم جزءا لا يتجزأ من جميع السياسات العامة الاجتماعية والاقتصادية. وعلى هذا النحو، نحاول سد الحاجة الماسة إلى الاستجابة الفورية بأولويات طويلة الأجل ومستدامة.


مؤسسة بحثية رائدة للبحوث الفكرية المستقلة، تقوم، وبشراكة مع خبراء من المنطقة العربية وخارجها، باقتراح برامج واقعية ومنبثقة عن المنطقة من أجل السعي الى تحقيق تغيير ديمقراطي. تلتزم المبادرة في عملها مبادئ الحرية والتعددية والمساواة بين الجنسين والعدالة الاجتماعية.

عرض الموقع

تعمل المبادرة المصرية للحقوق الشخصية منذ تأسيسها في عام 2002 على تعزيز وحماية الحقوق والحريات الأساسية في مصر، وذلك من خلال أنشطة البحث والدعوة ودعم التقاضي في مجالات الحريات المدنية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والعدالة الجنائية.

عرض الموقع

مركز الفينيق يعمل على بناء نموذج تنموي في الأردن قائم على مبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان، بالتركيز على اصلاح سياسات العمل وفق هذه المبادئ، إزالة القيود عن حرية التنظيم النقابي، تعزيز سياسات الحماية الاجتماعية وتطوير قواعد بيانات للفاعلين في العملية التنموية الشاملة والمستدامة، من خلال اعداد الدراسات والتقارير والأوراق البحثية والمؤتمرات والمدافعة وتطوير قدرات الفاعلين في العملية التنموية.

عرض الموقع
1

نظرا للأزمات الاقتصادية في المنطقة العربية والقدرة المالية المحدودة للدول، ما هي أنواع الحماية الاجتماعية التي يمكن ابتكارها والتي تشمل الجميع من حيث النطاق والتغطية، وتبني بفعالية على التدابير القائمة من جانب الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية على حد سواء؟

3

ما هي الأنواع المختلفة من الإجراءات أو البرامج التي يمكن أن تضطلع بها الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية على حد سواء لتحسين المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية، ولكن أيضا من أجل التخفيف من المشاعر الذاتية بالهشاشة والتهميش والاستبعاد؟

المهام

نحن إئتلاف مستقل مؤلف من مراكز بحثية ووسائل إعلام مستقلة، نساهم بأفضل ما لدينا من معارف وخبرات وقدرات، ونعمل بالتعاون مع خبراء ومؤسسات وجهات فاعلة مماثلة لتحويل وباء كوفيد-19، الذي كشف إلى حد كبير عن أوجه عدم المساواة وعدم الحصول على الخدمات الأساسية في المنطقة العربية، إلى فرصة لاقتراح إصلاحات طويلة الأجل في أنظمة الحماية الاجتماعية العربية. ونسترشد بمبادئ حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية والمواطنة والمشاركة المدنية والمساءلة الديمقراطية والتنمية الشاملة والمستدامة، ونهدف إلى رسم خريطة شاملة للفاعلين في هذا المجال كما وإلى توثيق وتحليل الاستجابات للوباء، وفهم تأثيرها على العدالة الاجتماعية بشكل أفضل، ووضع حلول لنظم حماية اجتماعية أكثر كفاءة وشمولا واستدامة. وبذلك، نأمل بأن نسهم في إعادة النظر في العقود الاجتماعية العربية السائدة. ونعمل من أجل تحقيق هدفنا من خلال البحوث، التي تسعى إلى إنتاج المعرفة من أرض الواقع على أساس أساليب بحثية راسخة وأخلاقية، لتوفير تقييم عميق وشامل لنقاط الضعف ولكيفية تأدية البرامج والسياسات (أو غيابها) إلى تفاقم نقاط الضعف هذه، وبالتالي الفقر، وكذلك البعد الجنساني الشامل لكل نواحي هذه القضية. ونقترح الإصلاحات العملية اللازمة وننقلها إلى مستوى صنع القرار من خلال قنوات المناصرة والضغط المتاحة.

نهدف

ونهدف، في غضون عامين، إلى رفع مستوى عملنا من البلدان الرائدة الأربعة لتغطية المزيد من البلدان العربية، مما يسمح لنا بأخذ جميع المجالات ذات الأولوية في المنطقة بعين الاعتبار وتوليد المعرفة والتوصيات القابلة للتعميم على الرغم من التحدي المتمثل في تقلب السياقات. كما يندرج نهجنا المقارَن في إطار رؤيتنا لنظام إقليمي عربي جديد يكون فيه التعاون والتكامل أساسيين.

أعضاء الائتلاف

“درج” منصّة إعلامية مستقلة، أسّسها صحافيون محترفون بهدف تقديم قصة صحافية “ثالثة” متحرّرة من شروط التمويل السياسي الذي يحكم عمل المؤسّسات الإعلامية العربية السائدة، التي كان لها دور بفشل ثورات الربيع العربي. يتوجّه “درج” للناطقين باللغة العربية في قارّات العالم الخمس، ويلتزم بنشر مادة صحافية يتقدّم فيها الشرط المهني، مع إعطاء أولوية لحق مستخدميه بالوصول إلى الحقيقة عبر أنواع من المحتوى تتراوح بين التحقيقات الاستقصائية ومقالات الرأي والقصص الحَدَثيّة بمضامين مكتوبة ومرئية ومسموعة.

عرض الموقع

موقع "انكيفادا" هو وسيلة إعلام مستقلة ذات هدف غير ربحي ومقرها تونس العاصمة. تأسس الموقع سنة 2014 على أيدي عدد من الصحفيين/ات والمطورين/ات والمصممين/ات. ويندرج عمل الموقع ضمن الصالح العام.

عرض الموقع

مدى مصر موقع مصري يسعى لإنتاج محتوى صحفي خلّاق وشجاع وجذاب. يضم فريق عمل مدى أفرادًا من خلفيات متنوعة، لكن ما يجمعهم بالأساس هو الرغبة المشتركة في تقديم صحافة مستقلة وتقدمية، عبر طرق مختلفة للسرد، تدفع حدود الصحافة السائدة إلى آفاق أرحب، وتقدم تغطيات إخبارية وتحليلات وآراء تتمتع جميعًا بالجودة والعمق والدقة.

عرض الموقع

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية منظمة مستقلة غير حكومية تأسست سنة 2011 بهدف الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية على المستوى القومي والدولي. يعمل المنتدى التونسي على محاور متعددة منها حقوق العمل، حقوق المرأة، الحقوق البيئية وحقوق المهاجرين، الى جانب متابعته للحركات الاجتماعية وذلك من خلال هيكل تنظيمي يقوم على التنسيق بين مختلف أقسامه والمناصرة والعمل الميداني والبحث. المنتدى عضو شريك وفاعل في شبكات دولية مختلفة منها FIDH, Migreurop, Loujna Tounkaranké, Boats 4 People وللمنتدى مكتب رئيسي بالعاصمة تونس، وفروع تعمل مع الشركاء القاعديين والمحليين في مدن اخرى بالبلاد.

عرض الموقع
معلومات عنا

نحن مجموعة عمل مؤلفة من مراكز بحثية وطنية ووسائل إعلام مستقلة، نعمل في جميع أنحاء المنطقة العربية ولا سيّما في مصر ولبنان وتونس والأردن، مع شبكة واسعة من المؤسسات المماثلة ومع مختلف الجهات الفاعلة. تأسس هذا الائتلاف في منتصف العام 2020 بهدف تعزيز العدالة الاجتماعية خلال وبعد وباء كوفيد-19 في المنطقة العربية من خلال دراسة أنظمة الحماية الاجتماعية القائمة، وإنتاج المعرفة حول من يتم استبعاده من الأنظمة الحالية، والدعوة إلى إدخال إصلاحات تشمل الفئات المهمشة. ومن الجدير بالذكر أن نهجنا إزاء العدالة الاجتماعية نهج قائم على حقوق الإنسان، يدمج مفاهيم التنمية المستدامة، و”عدم ترك أي أحد خلف الركب”، والعدالة بحسب النوع الاجتماعي.

ونتطلع إلى تحقيق هدفنا المتمثل في توفير الحماية الاجتماعية الشاملة والفعالة من خلال إشراك المجتمعات المعنية في عمليات صنع القرار وتزويد الجهات الفاعلة بالبحوث الحيوية اللازمة لإثراء جهودهم وتوطيدها

1

نظرا للأزمات الاقتصادية في المنطقة العربية والقدرة المالية المحدودة للدول، ما هي أنواع الحماية الاجتماعية التي يمكن ابتكارها والتي تشمل الجميع من حيث النطاق والتغطية، وتبني بفعالية على التدابير القائمة من جانب الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية على حد سواء؟

2

ما هو الدور الذي يمكن لمختلف الجهات الفاعلة، بمن فيهم النساء والفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة/تهميشا أنفسهم، أن يلعبوه في عمليات صنع القرار وتنفيذ ورصد السياسات والبرامج المتعلقة بالحماية الاجتماعية؟

3

ما هي الأنواع المختلفة من الإجراءات أو البرامج التي يمكن أن تضطلع بها الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية على حد سواء لتحسين المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية، ولكن أيضا من أجل التخفيف من المشاعر الذاتية بالهشاشة والتهميش والاستبعاد؟

المهام

نحن إئتلاف مستقل مؤلف من مراكز بحثية ووسائل إعلام مستقلة، نساهم بأفضل ما لدينا من معارف وخبرات وقدرات، ونعمل بالتعاون مع خبراء ومؤسسات وجهات فاعلة مماثلة لتحويل وباء كوفيد-19، الذي كشف إلى حد كبير عن أوجه عدم المساواة وعدم الحصول على الخدمات الأساسية في المنطقة العربية، إلى فرصة لاقتراح إصلاحات طويلة الأجل في أنظمة الحماية الاجتماعية العربية. ونسترشد بمبادئ حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية والمواطنة والمشاركة المدنية والمساءلة الديمقراطية والتنمية الشاملة والمستدامة، ونهدف إلى رسم خريطة شاملة للفاعلين في هذا المجال كما وإلى توثيق وتحليل الاستجابات للوباء، وفهم تأثيرها على العدالة الاجتماعية بشكل أفضل، ووضع حلول لنظم حماية اجتماعية أكثر كفاءة وشمولا واستدامة. وبذلك، نأمل بأن نسهم في إعادة النظر في العقود الاجتماعية العربية السائدة. ونعمل من أجل تحقيق هدفنا من خلال البحوث، التي تسعى إلى إنتاج المعرفة من أرض الواقع على أساس أساليب بحثية راسخة وأخلاقية، لتوفير تقييم عميق وشامل لنقاط الضعف ولكيفية تأدية البرامج والسياسات (أو غيابها) إلى تفاقم نقاط الضعف هذه، وبالتالي الفقر، وكذلك البعد الجنساني الشامل لكل نواحي هذه القضية. ونقترح الإصلاحات العملية اللازمة وننقلها إلى مستوى صنع القرار من خلال قنوات المناصرة والضغط المتاحة.

رؤيتنا

نتصور نظم حماية اجتماعية فعالة وشاملة في المنطقة العربية تعزز إعادة توزيع، بدلا من مجرد تعبئة الموارد، وتقلل من عدم المساواة متعددة الأبعاد داخل البلدان العربية، من خلال تنفيذ سياسات وبرامج اجتماعية واقتصادية تضع في اعتبارها أهمية العدالة الاجتماعية، والاستجابة الجنسانية، والحساسية لمختلف أشكال الهشاشة والتهميش. ونحن ندرك التحدي المتمثل في تحقيق هدفنا في المنطقة في الظل التعامل مع مشهد سياسي واقتصادي شديد التقلب في كلّ من الدول الأربع المستهدفة.

نهدف

ونهدف، في غضون عامين، إلى رفع مستوى عملنا من البلدان الرائدة الأربعة لتغطية المزيد من البلدان العربية، مما يسمح لنا بأخذ جميع المجالات ذات الأولوية في المنطقة بعين الاعتبار وتوليد المعرفة والتوصيات القابلة للتعميم على الرغم من التحدي المتمثل في تقلب السياقات. كما يندرج نهجنا المقارَن في إطار رؤيتنا لنظام إقليمي عربي جديد يكون فيه التعاون والتكامل أساسيين.

نفهم

ونفهم الحماية الاجتماعية بوصفها نمطا مستمرا من البرامج، ولا سيما من السياسات الرامية إلى تحقيق العدالة الاجتماعية على المدى الطويل، والحد من الفقر والهشاشة، فضلا عن التنمية المستدامة، مما يجعل المفهوم جزءا لا يتجزأ من جميع السياسات العامة الاجتماعية والاقتصادية. وعلى هذا النحو، نحاول سد الحاجة الماسة إلى الاستجابة الفورية بأولويات طويلة الأجل ومستدامة.

أعضاء الائتلاف

مؤسسة بحثية رائدة للبحوث الفكرية المستقلة، تقوم، وبشراكة مع خبراء من المنطقة العربية وخارجها، باقتراح برامج واقعية ومنبثقة عن المنطقة من أجل السعي الى تحقيق تغيير ديمقراطي. تلتزم المبادرة في عملها مبادئ الحرية والتعددية والمساواة بين الجنسين والعدالة الاجتماعية.

عرض الموقع

“درج” منصّة إعلامية مستقلة، أسّسها صحافيون محترفون بهدف تقديم قصة صحافية “ثالثة” متحرّرة من شروط التمويل السياسي الذي يحكم عمل المؤسّسات الإعلامية العربية السائدة، التي كان لها دور بفشل ثورات الربيع العربي. يتوجّه “درج” للناطقين باللغة العربية في قارّات العالم الخمس، ويلتزم بنشر مادة صحافية يتقدّم فيها الشرط المهني، مع إعطاء أولوية لحق مستخدميه بالوصول إلى الحقيقة عبر أنواع من المحتوى تتراوح بين التحقيقات الاستقصائية ومقالات الرأي والقصص الحَدَثيّة بمضامين مكتوبة ومرئية ومسموعة.

عرض الموقع

تعمل المبادرة المصرية للحقوق الشخصية منذ تأسيسها في عام 2002 على تعزيز وحماية الحقوق والحريات الأساسية في مصر، وذلك من خلال أنشطة البحث والدعوة ودعم التقاضي في مجالات الحريات المدنية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والعدالة الجنائية.

عرض الموقع

موقع "انكيفادا" هو وسيلة إعلام مستقلة ذات هدف غير ربحي ومقرها تونس العاصمة. تأسس الموقع سنة 2014 على أيدي عدد من الصحفيين/ات والمطورين/ات والمصممين/ات. ويندرج عمل الموقع ضمن الصالح العام.

عرض الموقع

مدى مصر موقع مصري يسعى لإنتاج محتوى صحفي خلّاق وشجاع وجذاب. يضم فريق عمل مدى أفرادًا من خلفيات متنوعة، لكن ما يجمعهم بالأساس هو الرغبة المشتركة في تقديم صحافة مستقلة وتقدمية، عبر طرق مختلفة للسرد، تدفع حدود الصحافة السائدة إلى آفاق أرحب، وتقدم تغطيات إخبارية وتحليلات وآراء تتمتع جميعًا بالجودة والعمق والدقة.

عرض الموقع

مركز الفينيق يعمل على بناء نموذج تنموي في الأردن قائم على مبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان، بالتركيز على اصلاح سياسات العمل وفق هذه المبادئ، إزالة القيود عن حرية التنظيم النقابي، تعزيز سياسات الحماية الاجتماعية وتطوير قواعد بيانات للفاعلين في العملية التنموية الشاملة والمستدامة، من خلال اعداد الدراسات والتقارير والأوراق البحثية والمؤتمرات والمدافعة وتطوير قدرات الفاعلين في العملية التنموية.

عرض الموقع

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية منظمة مستقلة غير حكومية تأسست سنة 2011 بهدف الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية على المستوى القومي والدولي. يعمل المنتدى التونسي على محاور متعددة منها حقوق العمل، حقوق المرأة، الحقوق البيئية وحقوق المهاجرين، الى جانب متابعته للحركات الاجتماعية وذلك من خلال هيكل تنظيمي يقوم على التنسيق بين مختلف أقسامه والمناصرة والعمل الميداني والبحث. المنتدى عضو شريك وفاعل في شبكات دولية مختلفة منها FIDH, Migreurop, Loujna Tounkaranké, Boats 4 People وللمنتدى مكتب رئيسي بالعاصمة تونس، وفروع تعمل مع الشركاء القاعديين والمحليين في مدن اخرى بالبلاد.

عرض الموقع
أعضاء اللجنة الاستشارية
أسامة صفا

حنين السيد

رنا جواد

زياد بهاء الدين

زياد عبد الصمد

ستيفانو براتو

سمر دودين

غادة عبد التواب

فؤاد فؤاد

مارثي تشان

ماري-نويل أبي ياغي

مها شعيب

مهدي العش

هدى الصدة

اشترك في
النشرة الاخبارية