هدفــت ورقــة العمــل هــذه إلــى تقييــم اســتجابة األردن لجائحــة كورونــا، مــع
التركيـز علـى أثـر هـذه االسـتجابة علـى المجتمـع وبخاصـة الفئـات األكثـر ضعفـا
فــي المجتمــع فــي مختلــف المجــاالت، وفــي االقتصــاد علــى وجــه التحديــد،
وتقديــم مقترحــات لسياســات بديلــة تحقــق العدالــة والمســاواة بيــن األفــراد.
ولتحقيـق أهـداف الورقـة تمـت مراجعـة عـدد مـن الدراسـات واألوراق واألبحـاث
المنشـورة وطنيـا واقليميـا وعالميـا فيمـا يخص الحمايـة االجتماعية في األردن،
بمـا فيهـا التقاريـر الحكوميـة واالسـتراتيجيات والبرامـج الرسـمية، إضافـة إلـى
التقاريـر المنشـورة مـن المؤسسـات الرسـمية والمنظمـات الدوليـة.
كمـا أجريـت عـدد مـن المقابـات المعمقـة مـع عـدد مـن المتخصصيـن والخبـراء
فـي مجـال الحمايـة االجتماعيـة فـي المنظمـات الدوليـة، وأجريـت لقـاءات مـع
مسـؤولين حكومييـن مـن صنـدوق المعونـة الوطنيـة ووزارتـي الماليـة والعمـل
والمؤسسـة العامـة للضمـان االجتماعـي، كمـا تـم إجـراء مقابـات مـع عـدد مـن
الخبـراء والخبيـرات علـى المسـتوى الوطنـي.
وقــد أظهــرت الدراســة تأثــر أنظمــة الحمايــات االجتماعيــة علــى وجــه ســلبي
بسـبب تداعيـات جائحـة كورونـا، وعـدم االلتـزام باسـتراتيجية الحمايـة االجتماعية،
ولـم تكـن برامـج الدعـم التـي أطلقتهـا الحكومـة بالتعـاون مـع مؤسسـة الضمـان
االجتماعــي فعالــة علــى الوجــه المطلــوب، بســبب طبيعتهــا المؤقتــة وعــدم
كفايتهـا كميـا، إضافـة إلـى أن تمويـل الدعـم جـاء مـن أمـوال األفراد المشـتركين
فــي الضمــان االجتماعــي، ولــم يكــن ذلــك الحــل األمثــل، إذ أنهــا مســؤولية
الدولـة فـي تأميـن الحمايـة االجتماعيـة ألفرادهـا، وقـد كان مـن المفترض توافر
صنــدوق خــاص لألزمــات الطارئــة يتــم تطويــره وفــق خطــة مدروســة للتعامــل
مـع األزمـات واألوبئـة المشـابهة لفيـروس كورونـا.
وقدمــت الورقــة مجموعــة مــن سياســات اإلصــاح التــي يجــب تبنيهــا مــن
قبــل الحكومــة األردنيــة لتعزيــز الحمايــة االجتماعيــة لجميــع أفــراد المجتمــع،
منهـا: تطويـر إطـار قانونـي لتنظيـم برامـج ومنافـع الحمايـة االجتماعيـة بشـكل
مؤسســي وشــمولي مــن خــال إصــدار قانــون الحمايــة االجتماعيــة، ووضــع
خطــة وطنيــة إلدارة األزمــات بالشــراكة مــع الجهــات كافــة بمــا فيهــا منظمــات
المجتمـع المدنـي والقطـاع الخـاص وتوفيـر التدريـب الكافـي إلدارة هـذه الخطـة
بشــكل متكامــل وعملــي، وضــرورة تبنــي برنامــج التخــرج او الخــروج مــن الفقــر
كنمـوذج عمـل أساسـي لدعـم األسـر الفقيـرة وضمـان خروجهـا مـن دائـرة الفقر.

بيانات من هذه الورقة عن أثر جائحة كورونا في الأردن

المصدر: وزارة الصحة الأردنية
المصادر:
المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
رئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، قائمة أوامر قانون الدفاع رقم 13 لسنة 1992
المصدر: “أثر جائحة كورونا على توفّر فرص العمل وظروف العمل للنساء في الأردن”، بإعداد مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية بالتعاون مع الصندوق الكندي للمبادرات المحلية، 2021
المصادر: “أثر وباء كورونا على العمل اللائق في الأردن”، بإعداد  مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية بالتعاون مع مؤسسة فريدرش ايبرت الألمانية
2020
مسح العمالة والبطالة/ الربع الرابع 2020″، دائرة الإحصاءات العامة الأردنية”
المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
ورقة تقدير موقف: “كورونا تفاقم مشكلات الشباب في سوق العمل”، المرصد العمالي الأردني بالتعاون مع منظمة فريدرتش ايبرت، 2020
المصدر: “ورقة تقدير موقف بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمالة الأطفال”، بإعداد  مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية بالتعاون مع مؤسسة فريدرش ايبرت الألمانية، 2020
المصادر:
ورقة تقدير موقف “بمناسبة اليوم العالمي للعماله المهاجرة”، بإعداد مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية بالتعاون مع مؤسسة فريدرش ايبرت الألمانية، 2020
البنك المركزي الأردني
وزارة العمل الأردنية
 ورقة تقدير موقف العمالة المهاجرة في الأردن”، بإعداد مركز الفينيق للدراسات االقتصادية، 2020″
وزارة العمل الأردنية
وزير التخطيط والتعاون الدولي في الأردن، ناصر الشريدة، 2021
مسح العمالة والبطالة/ الربع الرابع 2020″، دائرة الإحصاءات العامة الأردنية”
دائرة استطلاعات الرأي العام والمسوح الميدانية في مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية، الاستطلاع السادس عشر من ضمن سلسلة استطلاعات “المؤشّر الأردني-نبض الشارع الأردني” خلال الفترة من 11-14/4/2020

مقابلة مع السيد أحمد عوض حول هذه الورقة

#آثار     #إستجابة     #الأردن     #الحماية الاجتماعية     #السياسات     #الفئات الأكثر ضعفاً     #جائحة     #كورونا     #كوفيد-19